الأحد، 18 أبريل، 2010

تتبربر بالحرارة وتنكمش بالبرورة

(الصورة دي بس علشان تثبتلكم اني الحمد لله كويسة ومش مكتئبة ولا حاجة بس عندي حالة زي اللي في الصورة بالظبط... وان شاء الله تروح لحالها)

من زمان قوي نفسي أكتب بوست جديد ومش عارفة

ونفسي أتابع كتاباتكم وبردو مش عارفة

مع ان الاحتلال انتهى من فترة

بس مش عارفة فيه ايه

****
**
****

ساعات لما بفكر بحس ان الدنيا كل شوية بتنكمش مع ان الحر بيزيد

والناس بتنكمش مع انهم بيزيدو ويكترو بردو

حنيتنا بتنكمش... وصبرنا بينكمش... وأخلاقنا الحلوة بتنكمش... والرحمة في معاملتنا بتنكمش... حتى ضحكتنا في وش بعضنا بتنكمش... حتى أحلامنا وطموحنا كل يوم عن التاني بتنكمش

في نفس الوقت اللي بقينا فيه أساتذة في الفشخرة الكدابة والدوس على مشاعر بعضنا وأنانيتنا اللي ملهاش مثيل

ومع اني واثقة اننا مش ملايكة ومحدش في الدنيا دي ملاك

بس الشياطين جوانا وحوالينا كترت قوي

ملحوظة بقى

معنديش اي فكرة انا كتبت الكلام دة ليه غير انى فعلا حاسة اننا منكمشين بالزيادة

وانا الحمد لله بخير ياستوتة ياواحشاني قوووووووووي

واللحمة هتبقى بمتين جنيه وكان نفسي أشتغل شغلانة بكرامتى وبمرتب على قد تعبي فى الشغل مش أكتر من غير بهدلة مواصلات ولا قلة كرامة مع زملاء العمل... وكان نفسي أكمل الدراسات العليا بردو من غير بهدلة مواصلات ولا سف التراب ولا آلافات أدفعها في أبحاث ومصاريف ولا حد أقل مني مستوى علمي ياخد مكاني أو مكان غيري علشان واسطة... وكان نفسي أعيش وأختار وأتحمل نتيجة اختياري وانا وضميري بقى مني لربنا من غير كلام سم الأفاعي من القرايب ولا اني أهتم بيه... وكان نفسي ناس كتير خفت عليهم من قلبي وعاملتهم زي أخواتي يعاملوني بالمثل... وكان نفسي على كتر عيلتي وقرايبي اني أحس ان ليا ظهر اتسند عليه

بس الدنيا بتنكمش ومبتديش كل حاجة

علشان كده الواحد مش لازم يستناها... واللي ليه حق ياخده بإيده... واللي بيعمل خير أو شر هيلاقيه

ومفيش حد في الدنيا هيجبرني اعمل شىء رغما عن إرادتي ودي الحاجة الوحيدة جوايا اللي مصبراني على الدنيا اني عايشة بإرادتي الحرة رغم كل العوائق والسموم

وبجد محدش يزعل مني على التقصير في الزيارة أو الرد على التعليقات لاني على سفر مستمر