الثلاثاء، 31 مارس، 2009

عبده أنزحة وتشفيدة زوفاش: الحلقة الثالثة+تحديييييث

نحيط السادة قراء المدونة علما وننوه ان صاحبة المدونة منوش المخنوقة قد اصيبت بمرض الجدري المائى وهى شحطة كدة وكبيرة ومش هقولكم عندى كام سنة (علشان الحسد طبعا)
هههههههههههههههههههه
وكل دة بسبب ام جاهلة ربنا يسامحها اثر تواجدى مع ابنها المصاب طوال النهار (الهى يورينى فيها يوم من اللى الزمالك بيوريه لجمهوره)
وعلى كل ولله الحمد محدش فى بيتنا جاله الجدرى قبل كدة واللى يضايقنى ذنبة على جنبة وملوش عندى غير اغنية
بالأحضاااااااااااااااااااااااااان (ضحكات شريرة طويلة)
نياهاهاهاهاهاههههههههههاهاهاهاهاهاهاهاهههع
فأعذرونى اذا اتاخرت فى الرد على اى حد فيكم
لأنها ظروف قهرية والله
صباح الخير عليكم يا عثاثيل
الأول لازم اشكر كل اللى رفع من معنوياتى فى الموضوع الكئيب اللى فات أو دعالى دعوة جميلة
ومن قدم شىء بيداه التقاه.. وهنيالك يا فاعل الخير.. ايه دة انا هشحت عليا وللا ايه.
المهم
احب اطمنكم انى بحاول اقضى على الخنقة المهببة دى ورسمت قصة واحدة من الاتنين
وهقول لوالدى لحد هنا كويس قوى وانى مش ناوية ارسم غير لما نوفوخى ينئح عليا ويقولى ارسمى.
والحمد لله ان حالة الشحار المفسفس اضرارها ضئيلة حتى الآن (وش وارم شوية وعين مبئللة من العياط وشعر منكوش ومفعكش ـ طبيعى يعنى واحدة قعدت يومين متغسلش وشها تفتكروا هتسرح الفوعكيشة؟؟ ـ)
(غسلتة غسلتة متبرئليش وبعدين انا مبخافش)
انا بس حساسة شوية وأعصابى خفيفة ومبستحملش زعيق ولا صوت عالى ولا جو اللبش بتاع المشاكل دة
ندخل بقى على موضوعنا عدل
عصافير المحمودية.. يعنى الحب والحنية.. يعنى مييييييييييييييييييين؟؟؟
بتقولوا مين؟؟
معلش بقى برزل عليكم شوية (واحدة مجنونة اصلا هتعملولها ايه يعنى)
هتستحملونى وأمركم لله
عبده أنزحة وتشفيدة زوفاش (ويشهد البحر على عهود الهوى)
الشخصيات..
عبده أنزحة: البطل.
تشفيدة زوفاش: البطلة.
سكمنص شعللة: أخو تشفيدة الكبير.
طنط 1: مامة تشفدفد.
طنط2: خالة تشفدفد.
ديدو: أخو عبدة.
أوشا: أخت منوش.
منوش: قريبة تشفيدة وعبده.
حكشة ودعنى وانسى هواك: جار تشفيدة وزميلها فى الدراسة.
(أنا بحذركم ان الحلقة دى طويلة ومعاميك نفسوياتى هتدخل فيها كتير).
ــــــــــ
ــــــــــــــــــ
المهم.. ندخل فى الموضوع
فى تالتة ثانوي تشفدفد بدأت تحس ان الواد حكشة بيهدد برستيشها وزوفاشها فى المستقبل.. وخصوصا انها داخلة على كامعة (مش محتاجين افسرلكوا انها جامعة يعنى) وهتقابل من الشباب والبشر أصناف.. وبدأت تطنش حكشة شوية فى شوية وهى جواها احساس دفين ان اللى بتعملة دة هيطلع على جتتها أشكال وألوان.. وخصوصا ان حكشة كان طيب معاها قوي وبيتمنالها الرضى وكان بجد بيتعب فى المذاكرة علشان يدخل كلية كويسة لدرجة ان مامة تشفدفد بتقولها متخليهوش يعطلك عن المذاكرة.. أهو بيعطلك ويروح يذاكر هو. وطبعا كان الكمبيوطر اجتاح المنزل والنت اخترق المسافات.
والعصفورة اكيد بالتغيير مبهورة..
ويا عينى عليك يا عصفور الرومانسية.. يا روميو يابو الحنية لما تكلم عصفورتك تشفدفد وتقفل على نفسك الاوضة وتطرد اخواتك منها شر طردة (وآل خير اللهم اجعلة خير العصافير فى ثانوية عامة وكمان اخو تشفدفد كان فى ثانوية عامة). عبده كان مأخوذ بالاختراع اللى قرب منه عصفورته وهو فى الغربة.. كان بيسرح ويشوف صورتها فى الكتاب وأول ما ياخد باله من معادلات الكيمياء يقفل الكتاب ويستعد للنوم.. طول اليوم.. ويردد مثله المذموم.. ناااام وارتاح يأتيك النجاااااح.
وعبده قعد سنين مشغول.. بيتعلم الكلام المعسول.. وتشفدفد كان ليها منه نصيب الغول.
كلام العصافير نساه المذاكرة ونساه يبقى حنين مع اخواتة.. ونساه انه عليه واجبات فى البيت ونساه كل الدنيا.. مبقاش فى عقله غير العصفورة (وعصافير تانية كتير وحياتكم بس فى خياله).
وتشفيده بصراحة كانت بتتقطع من جواها.. عقلها متوول من الكلام الجميل.. وعايزة تخلع من حكشة.. وبتحلم بكلية الاستعلام علشان تبقى صوحفية.. وتظل دائما وأبدا تردد (دة انا حواليا كتشييييييييييييير.. تيرااا.. أرجوك اوعى تشغير) من أصدقاء وأقارب ومعارف وزملاء ونظرات كدة على الطياري بردو ميضرش.. لدرجة انها نصحت اختكم الغلبانة منوش ازاي توقعهم برمش عين (بصيلة وأول ما يبصلك ودى وشك النحية التانية أو بصى فى الأرض وأقعدى كدة لغاية ما تروشية وتطيريلة عكله)...
وكان شعوري وقتها......
خيالات وكلمات وأغنية تظل تطن فى أذنى...
ـ انزل من البيت راكبة التاكسى ـ
ـ لابسة قصير لابسة ماكسي (بفتحة مترين طبعا) ـ
ـ والكل يقول انتى الســـ (السافلة طبعا.. هنمشيها السافلة علشان الرقابة) ـ
ثم تأتى ضحكة ركيييييييييعة جدا.. ثم....
ـ ياحلاوة.. آآه.. ياحلاوة.. ياحلاوة.. آآه.. ياحلاوة ـ
ثم تنتابنى حالة من البلاهة المنغولية.. ثم انظر لنفسى فى المرآة وأظل أقول يا حلاوة ياحلاوة وأنا أرقص رقصة المجنونة يابا يابا ع المجنونة.
(ده منظري ساعتها.. قمر يا خواتشى قمرررر)
(آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا قلبى يا كتاكت يللى معبى جواك وساكت) بغض النظر عن الأغنية أو البنت السـ ـ ـ ـافلة اللى بتغنيها.. فأنا مش بشبه تشفدفد بالسيدة المطرشة ملك.. أبدا لكن كان احساسى بعد القعدة مع تشفدفد هو نفس احساسى لما بسمع أغنية يا حلاوة ياحلاوة فى الفترة دى من حياة تشفيدة زوفاش.
المهم...
خلصت تالتة ثانوي وحكشة جاب مجموع عالى وكويس بس معرفش يدخل بردو غير كلية تجارة.. وتشفدفد دخلت ما يشابه المعهد وسكمونس كان معاها فى نفس المعهد.. وبمجرد ظهور النتيجة أخد حكشة الكارت الأحمر وتقرر خروجه النوهائى من ملاعب قلب تشفيده.
أما سي عبده..
فمقولكومش على سى عبده.. جاب مجموع (من جوة يعه يعه ومن برة يعه يعه بردو) بس على الاقل كان يدخله كلية أبو قردان المنيلة أو حتى معهد تكنولوبيا الكمبيوطر وهو كان شاطر فى المجال دة.. ومامتة ومنوش وأوشا قالولة ادخل معهد التكنولوبيا مش هتندم.
ولكن.. وآآآآآآآآه منها كلمة لكن.. الجرع سلم ودنة لتشفدفد زوفاش وناس قرايبها..(يا سي عبده مش مشكلة أبو قردان أبو قردان بس أهي اسمها كلية ويبقى اسمك متخرج من كلييييييه مش معهد)
وبعد ما الناس اتهد حيلها فى تقديم الورق للمعهد رجع سي عبدة قال يا ابو قردان يابلاش.. وبصراحة اختكم كانت هتتدبس فى تحويل الورق لكلية أبو قردان بس عملت فيها عم العبيط ومرضيتش.. فقامت والدة تشفيدة بالتطوع فى تلك المسألة وارسال سكمونص لكايرو لتحويل الورق مع سي عبدة.. وطبعا أوشا علشان قلبها أحن من منوش شوية راحت هى المشوار دة. المهم سيبكوا من النفساويات اللى كنت هطق لو مقلتهاش دى.. خلينا نرجع للشرارة تانى..
اثناء كل الاحداث دى كانت الامور فى قلب تشفدفد لسة مستكنيصتش (ومحدش يسألنى يعنى ايه الكلمة المجعلصة دى لانى معرفش أساسا).. بس هى كانت حاسة براحة نفساوية انها قدامها اختيارات كتير (تقدر تنقى أجعصها شنب وتوقعة بغمزة واحدة) رغم ان موضوع المعهد دة كان نائح على زوفاشها قوى قوى بس كان أملها ان بعد سنتين لو جابت مجموع هتقدر تحول لكلية وزوفاشها يخف ويرجع تانى أحسن من الأول.
وخلصت حوارات التقديم للجامعات.. وكانت فى نفس الفترة دى أوشا ومنوش بيمروا بأصعب ظروف فى حياتهم.. ومن خوفهم دايما على تشفيدة وحبهم ليها أفتكروا انها اختهم التالتة.. وفى اخر الاجازة منوش ومامتها مكنوش قادرين يتحملوا الضغط وعلشان منوش صعبت على مامتها قالتلها تعالى نروح نغير جو فى أي مصيف.. وكمان تيجى معانا اسرة تشفدفد وخالتها..
وطلعنا على البحر وديدو العثل جة معانا.. بس كانت أول مرة فى حياتى الظروف متخليش أوشا تبقى معانا.. وكانت فى أزمة لوحدها.. يعنى حالتى بالبلاء والبلا.. بس ما علينا.
تشفدفد كانت وقتها فيييييييييييييين!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!.. تشفدفد سابت الكون.. وتحامقت بجنون.. ونزلت الى الطريق.. مع ديدو الرقيق.. لتركب التروسكل الخطير.. وتطلق من الخوف صيحات الجعير.. وركبت التروسكل وراء ديدو فى حماقة.. بلا أى اعتبار ولا لياقة.. وأثارت حنق الجميع.. من الشيخ الى الرضيع.. كما ارتدت الملابس الكاشفة.. غير نادمة أوآسفة.. ووضعت من الألوان فى وجهها أشكال وأصناف.. بمنتهى قلة الذوق والإسفاف.. ولم تضع اى اعتبار ولا حساب.. لأي أصول أو عتاب.. حتى اتى يوووم.. كان أسوأ من الجمر المحموم.. حين اتى عبده مع باقى الأسرة.. ولم تحلو أى سهرة.. سوى لعصافير الحب.. الذين انفردوا وحدهم وتركوني فى كرب.. ولم يأتى من ورائهم سوى تعب القلب.
عبدة جه يوم واحد بس مع سكمونص من الفجر.. ومن الفجر لغاية ما النور اختفى وعصافير المحمودية قاعدين لوحدهم فى المية بيكتبوا عهود الهوى (ويشهد البحر على عهود الهوى).. واختكم دمها سخن وخالة تشفدفد عمالة تشعلل فيا اكتر وتقوللى ينفع الكلام دة!!!.. دة ميصحش!!!.. طب الناس تقول ايه!!!.. دول معندهمش دم!!!.. دة حتى المية وحشة النهاردة والموج عالى!!!.. ولما خرج العصافير من المية.. كانت وجوههم من الملح كأنهم واكلين خمسين لكمية.. ولما قلتلهم الملح وررم جتتكوا ووشكم.. وبعدين الانفراد دة كله كتير..
قالولى دة حتى البحر النهاردة ختشييييييييييير.. فمسكت نفسى وعدى اليوم لحد هنا على خير.. وقرر الكل يخرج في جمع غفير.. ووصلنا لنصف الطريق.. وحسيت ان حد ضربنى بمنجنيق.. طنط 1 وطنط2 فى جنب, وسكمونص وباباه والأطفال فى جنب, وعصافير المحمودية فى دنيا غير الدنيا.. ولقيت نفسى عاملة زى النخلة اليتيمة فى الصحرا.. ومقدرتش امسك نفسى ورحت كلمت أوشا وانهرت من العياط.. وقتها بس عرفت أنا ايه بالنسبة لتشفيدة (طبعا ولا حاجة).
( كفاية عليكوا نفسويات كدة)...
عبدة وتشفدفد صارحوا بعض بالحب المكنون.. واللى عايز يمشيها مجنون مش هقولة لأ.. (ضحكة شريرة نييياههههاهاهاهع).. واتفق العصافير ان قدامهم مستقبل خطيييييييير.. وقعدوا يرسموا فى المية احتمالات المستقبل ده.
ياترى ايه هي!؟!.. يا ترى اييييييييييييييه هي؟
دة اللى هنعرفة بقى فى الحلقة الجاية.

الاثنين، 30 مارس، 2009

المرة دى اسم على مسمى

اعذرونى يا جماعة.. انا اسفة
انا النهاردة دمى مش خفيف ولا قادرة حتى اضحك لانى بجد مخنوقة
وكل دة علشان والدى حطنى فى مزنق قدام امر واقع انى ارسم قصة...
ــــــــ ـــــــــــــــــ
"كان صرحا فى خيالى وهوى"
لما تكون مثلى الاعلى وقدوتى وتنهار بسرعة كدة وبالشكل دة.. يبقى فيه حاجة غلط.
لما تحشرنى انت وامى فى مشاكل بينكم وكل واحد فاكر انه الضحية وانى هختار صفة.. يبقى فيه حاجة غلط.
لما تعرضنى للموقف اللى عرضتنى ليه وتخلينى اروح معاك بيت ام قويق وفاكر انى هحبها.. يبقى فيه حاجة غلط.
لما تهمل بيتك واهل بيتك على حساب الشغل اللى بتقدسة طول الوقت.. يبقى فيه حاجة غلط.
لما نبقى انا واختى فى اخر قائمة الاولويات دايما وكون كل ما سبق مش مخلينى قادرة ابص فى وشك بصة صافية.. يبقى فيه حاجة غلط.
لما الناس كلها تقولى انى خسرانة كتير ببعدى عن موهبتى اللى معدتش بلاقى فيها اى متعة علشان ابعد عن طريقك.. يبقى فيه حاجة غلط.
لما تفتكر انى همشى مشوار حياتك وابقى الحلم اللى الظروف منعتك عنه بطيب خاطر او حب لمجرد انى كان عندى فى يوم نفس الموهبة.. مينفعش.
لما تفتكر ان البيت أساسة يستحمل فكرة أو خيال رجوعك لأم قويق بدون ما نحس.. تبقى غلطان.
وانتى يا امى.. احنا حاسين بيكى بس انتى كمان مقصرة... ايوة استحملتيه كتير والبيت دة قام على حساب صحتك وسعادتك وتعبك.. بس هو كمان بنى ادم.
انا تعبت واتخنقت
ــــــــ ـــــــــــــــــ
مش عايزة حد يحشرنى تانى فى المشاكل بينكم.
مش عايزة حد يلف ويدور عليا تانى علشان ارسم واشتغل مع بابا فى نفس مجاله... ومع ذلك جوايا خوف كبير
خايفة لحسن فى لحظة البيت يتهد على دماغنا.. خايفة لأندم انى خليت مشاعر ناحية والدي تبعدنى عن الرسم مع اني معدتش بلاقى اى متعة فيه.. خايفة لأخسر امى وابويا اكتر ام واب بحترمهم فى الدنيا مهما حصل.. خايفة لأبعت رسالة لام قويق اعرفها فيها مقامها لحسن تكبر فى دماغها ويبقى الموضوع تحدي.
ـــــــــــ
ـــــــــــــــــ
كفاية عليكم خنقة.. بس كان لازم اخرج اللى فى قلبى لحسن أطرشق.. واللى عندة نصيحة ميبخلش عليا بيها.
هرد على مواضيعكم الجديدة أول ما أخلص المزنق اللى ابويا حطنى فيه.. دة لو عرفت ارسم أصلا.
وهنزل الحلقة التالتة من المسلسل فى اقرب فرصة علشان اعوضكم الاكتئاب دة.

الثلاثاء، 24 مارس، 2009

عبده أنزحة وتشفيدة زوفاش: الحلقة الثانية

ــــ
ــــ
أنا غيرتلكوا الصورة بتاعة المدونة اهو بناء على طلب الجماهير
يللا بقى اسيبكم مع عبدة وتشفدفد
عبده أنزحة وتشفيدة زوفاش (وقت مستقطع).
شخصيات الحلقة.
عبده أنزحة: البطل.
تشفيدة زوفاش: البطلة.
سكمنص شعللة: أخو تشفيدة.
حكشة ودعنى وانسى هواك: جار تشفيدة وزميلها فى الدراسة.
ريما اللئيمة: جارة تشفيدة وحكشة ومرسال الغرام ذات الخمسة أعوام.
أوشا: بردو متفرجة.
منوش: لا بقى انا هتدخل فى الموكف الحلقة دى.

بعد ما شرارة الحب بدأت واستمرت شوية وصل العصافير لنهاية المرحلة الاعدادية..
وكان عبده مشغول فى مراهقتة فى الغربة وتشفيدة كانت انوثتها تفنجرت..
وتميزت بشعبيتها وشخصيتها الاجتماعية كصديكة لكل الناس وشافت البنات قدامها بتعمل وتقندل وتصاحب وتخرج وتيجى.. وهى مش أقل منهم يعنى..
وبعدين هى عملت الواجب وزيادة مع سى عبده وكتبت اسمة فى ركن على السرير جنب اسمها فى انسجام وباللون الاحمر كمان.. ولكن تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن ويظهر شرارة الحب حد تف عليها قشرة لب سوبر من النوع المفتخر وهو بيقزقز (نياهاههاهاهاهع.. ضحكة شريرة متقطعة)...
المهم تشفيدة كانت بتشغل نفسها بالمذاكرة وخصوصا دى اعدادية يا ناس يعنى مسألة ثانوية عامة أو صنايع وهى برستيجها لا يونكن يسمحلها ابدا بالصنايع ولا الزراعة حتى.. وانتظمت تشفيدة فى الدروس (سيبكوا من المذاكرة الوقتى خلونا فى الدروس) وكانت تذهب بانتظام وتعود سعيدة ومنشكحة كدة والبسمة من الودن للودن..
واختكم منوشا (اللى هى انا يعنى) الفار بيلعب فى عبها وحدثت نفسها قائلة...
منوش: الضحكة دى أكيد وراها إنَ وكان وأمسى وأضحى وبلاوى تانية كتير.
منوش بردو: يابنتى بلاش وسوسة وبعدين انتى مال اهلك اساسا.
منوش: لا دى بردو زى اختى ولازم افهمها لحسن دى عبيطة وممكن حد يضحك عليها (آل عبيطة آل.. ههيييء).
منوش بردو: انتى حرة يكش تولعى اعملى اللى انتى عايزاه.. ما انتى مخك صرمة قديمة اساسا.
المهم حضرت طقم الحنية واديتها رغى لغاية ما عرفت ان الدرس يشتمل واد مسبل بعيون تكنن (تجنن يعنى)..
وأتارية طلع الواد حكشة ودعنى وانسى هواك ابن الجيران..
وهوب تاك تيك شرارة حب تانية ولعت (اخربيت الولاعة اللى عمالة تولع الشرارة دى).. ودرس رااااااايح ودرس جاااااااى.. وهوب تاك تيك بوسطة غرام جت لتشفدفد فى الكشكول.. وكشكول رااااااايح وكشكول جاااااااى.. وهوب تاك تيك الكشاكيل دابت والمراسيل اتغيرت وتحولت من الكشاكيل لريما الئيمة اللى اتفطمت على النميمة.. وجواب راااااااايح وجواب جاااااااى.. وهوب تاك تيك محلاها خروجات الشلة فى الاعياد والهدايا وكل الاحبة اتنين اتنين والحب الحب.. الشوق الشوق.. وخروجة رااااااايحة وخروجة جااااااااية.. (متقلقوش مش هقول هوب تانى لحسن كدة انا اللى هيجيلى الهوبة يا ولاد).
المهم منوش بتسمع الكلام دة وتقولها يا تشفدفد لمي الدور لحسن كدة كفاية كدة تجريح.. وتشفدفد المستفصطائية نائحة عليها وتقول ما كل البنات بيعملوا كدة.. عاتشى.. خليكى فريش احنا فى رحلة.
ودخلت تشفيدة الثانوية العامة.. وأصبحت بأمور الزينة والمكياش مهتمة.. وتعلمت الضحكات الرنانة.. واتقنت الخطوات الفتانة.. وكيف تكون فى طلباتها زنانة.. وكيف تتحدث بصوت عذوب.. لتجعل القلوب تذوب.. وتقضى على ما فى الجيوب.. (الله يسامحك يا أمى ربيتى عساكر مش بنات).
الى ان اتى يوم.. لم تظهر فيه شمس ولا نجوم.. وكانت السماء ملبدة بالغيوم.. عندما علم سكمونص بالخبر المشئوم.. الا وهو خروج الواد حكشة مع اختة المصون.. فقرر ان يخبر والده فى اقرب ما يكون.. ليعطى اخته المهموز المضمون.. (وش بيغمز وضحكة شريرة قوى.. نياهاهاههها هااااااع).. علشان تبطل حركات الهبل والجنون.
قوم اييييييييه.. تشفيدة عرفت وقالت لاااااااااااااااااااااا انا متاخدش على خوانة كدة ابداااااااااااااا..
انا بقى هقول لبابا واللى يكون يكون.. ودخلت تشفدفد على باباها فى لحظة سكون.. وقالتلة بابا انا بحب حكشة ابن الجيران.. وباباها معرفش يقول ايه فضحك وقالها روحى يا بنت التيييييييييييييييييييت.. وخرجت من الحجرة واحساس الانشكاح يملأ تعبيرات وشها.. (ضاع عليك المهموز يا سكمونص.. بس معلش الجايات اكتر من الرايحات).
وطبعا حكاية تشفيدة وحكشة بقت عاتشى والأهل عارفين.. وأوشا ومنوشا مكنوش مقتنعين بالجوابات والمراسيل وعلشان منوش بتحب تشفيدة كانت كل شوية تقولها ما بلااااااااااش.. كلها سنة وللا اتنين وهتنسى الواد حكشة.. وهتتمنى تضربية بعصاية المقشة.. وتشفيدة ولا هى هنا.. بينما كانت أوشا مكتفية بالنصيحة فقط من بعيد لبعيد.
ومرت السنة ورا التانية.. وبقت تشفيدة فى سنة تانية.. وحست ان الدنيا غير الدنيا.. عبده مسافر.. وحكشة بيذاكر.. وتشفيدة مشاعرها بدأت تتقفل من ناحية حكشة وتحن لعبده..
وبحكم فترة المراهكة (المراهقة يعنى) تشفيدة كانت بتنجذب للجنس الأخر.. وطرف عين يوقع دة يدوبه.. ورمش يجرح دكهوة يقتله.. وبسمة تسحر دهوة تشنكله ( دة ودكهوة ودهوة ضحايا تشفيدة زوفاش من صنف الرجال).. وطبعا انتوا عارفين اختكم منوش الفضحية (اللى هى انا.. نياههاهع) مبتسكتش ابدااااااااااااا.. كنت باللمحة بشوف تشفدفد بتبص لمين وأعرفة فى ثانية.. وأطلقت على أحد الضحايا المكلبظين أبو عربية بيضا اسم بطيخة وكنت كل شوية انده على تشفدفد اول ما تطلع البلكونة اقولها بطيخاااااااااااا.. وكذلك الضحايا الاخرين عصعوص ومنحوس وحنتوس وفلتوس.
المهم تشفيدة زهقت وتصادف وقت بداية سنة تالتة ثانوى دخول تكنولوبيا الكمبيوطر الى منزلها وثورة الانترنت اللى هتقرب العصفور المسافر.. ولكن.. وآآآآه من كلمة لكن.. أن أن أأاااااااااااااااااااااااااااان....
تشفدفد كانت لسة مرتشبطة بحكشة رسميا والموضوع احتمال يدخل على خطوبة.. وتقع الطوبة فى المعطوبة.. وحكشة جيبة ميحتكمش حتى على طوبةٍ..
ياترى تعمل اييييييه!؟! ياترى تعمل ايييييييييييييييييه!؟!....
دة بقى اللى هنعرفة في الحلقة الجاية.

الأربعاء، 18 مارس، 2009

عبدة أنزحة وتشفيدة زوفاش: الحلقة الأولى

تحديث علشان خاطر بيبرس..
الشخصيات الرئيسية..
عبده أنزحة: البطل.
تشفيدة زوفاش: البطلة.
منوش: متفرجة.
أوشا: أخت منوش ومتفرجة.
أما الزمان بقى فهو من زماااااااااااااااااااااان يعنى أيام ما كنت أنا فى 2 اعدادى كدة.
.---------------------.
..عبدة أنزحة وتشفيدة زوفاش..
مفيش حاجة هتقدر تفرق بينهم ومفيش كلمات توصف حكايتهم اللى ابتدت من صغر سنهم.. عصافير يا خواتشى.. الاتنين ولاد عم بس هو عاش لغاية ثانوى فى السعودية وهى عايشة فى محافظة مصرية يعنى كل واحد فيهم ليه دماغ (دمغتهم الاتنين عايزة الحرق اساسا.. بس ما علينا)
عبده اوسم اخواتة الصبيان وتشفيدة أوحش من أخواتها الصبيان وملهاش اخوات بنات اساسا والحكاية دى بتخليه يحس بنفسة قوى وبتخليها عندها زعزعة فى معاميك احساساتها المتشئلطة المهم. بدأت شرارة الحب فى المرحلة الابتدائية وكنت أنا فى نهايات الاعدادية
وكان اول مشهد مع أول شرارة حب فرقعت فى القلوب وشخرمتها.
تشفيدة: أنا مصدحة (مصدعة يعنى) قوى يا جماحة.
عبدة: بحد الشر حليكي يا تشفدفد.
تشفيدة: لا بكد الصداح حيموتني.
عبدة: طب تحالي كدة.
وعليها الواد مسك راس البت وقعد يحسس ويفعص بحركات دائرية ملتوية (الحركات مش نيتة اللى ملتوية.. متخلوش مخكم يروح لبعيد لسة التقيل جاى ورا).
وتانى مشهد فى يوم من الايام الصيفية.. فى أحدى المصائف العائلية.. ذات التجمعات المسلية.. بعد ما الجميع دخل ينام.. ويغطس فى الأحلام.. فضل عبده وتشفيدة سهرانين فى الغرام على ضوء القمر وطعم المنجة اللى خلصوها (حسبى الله ونعم الوكيل دة انا ملحقتش أدوقها حتي.. عاااااااااااااااااااااا).. وفى لحظة غريبة ومريبة قالت تفيدة لسى عبدة لا والنبي يا عبده.. لالا ايه اللى انا بقولة دة.. قالتلة انت لو متكوثتنيش انا هموت نفثى (واخدنليش بالكو انتوا من الناس اللى عارفة طريقها وهى فى اللفة).. وطبعا الكلمة رشقت فى قلب سى عبدة كالسهام الحارقة الخارقة وبقى كل أجازة ييجى بعيون مسبلة وتصرفات مدهولة ومقندلة وحالتة متنيلة.
وطبعا فى نفس ذاك الوقت كانت تشفيدة بدأت تحس انها بنت وبتدلع (كتنا نيلة في خيبتنا القوية.. اللى وصلنا لسن اليأس اهو ومش عارفين نحس اننا بنات).
واتعلمت تشفيدة ازاي تنعم صوتها الجحوشى.. قصدى الجعورى..يوووه قصدى الجامد يعنى, واتعلمت ازاي تظهر قطة بتتمسح فى صاحبها.
زي بالظبط ما بدأت تحس انها لازم تلفت نظر الناس علشان يفضل الاحساس دة ومينتهيش أبدا.
وأكيد فى نفس ذاك الوقت بردو كان عبده بحكم حبة لقعدات الستات مع مامتة فى السعودية او تصنتة الدائم عليهم بيزيد فضولة للعالم النسائى اللى هو محروم منه.
زي بالظبط ما خلاة يكتسب أسوأ عادات النساء (اللت والعجن وكتر الكلام اللى بيعمل مشاكل).
ومع بداية الشرارة حدثت تشفيدة زوفاش نفسها قائلة (وهى فى ابتدائى بردو) انا حتكوزة.. (ناس عارفة طريقها مش خايبين زينا).
وكان عبده أنزحة مازال مزغلل العينين مبهورا بالنعومة واللين الباديان على تشفيدة زوفاش الحب الأولي وبالطبع كانت اللقاءات تتم بين عصافير المحمودية فى ايام الأجازة السنوية ومن ثم الوداع وقت السفر على انغام اغانى الوداع الملهلبة.
لحد هنا وتمام.. قشطة.. واخر فللي.
أنن أن آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن.
ثم انتهت مرحلة الطفولة البريئة وتفنجرت انوثة تشفيدة وتعلمت بعض المصطلحات الأجنبية (لزوم البرستيج.. أمال ايييييه) وكان اولها يااااااي زوفااااااااااااش الذى اصبح لقبا لها بعد ذلك, بينما كان عبده يكتسب المزيد والمزيد من أسوأ خصال النساء بالأضافة الى العديد من الصفات الاخرى الشبيهة للأنزحة.
وظل عصافير المحمودية بضع سنوات ينامون ويحلمون بأغانى الغرام والهيام.. ويكتبون اسامى بعضهم والذكريات على الحيطان.. حتى وصلوا الى نهاية المرحلة الاعدادية الحافلة بالآلام.
وهنعرف فى الحلقة الجاية ازاي تشفيدة ارتشبطت بالواد حكشه ودعني وانسي هواك ابن الجيران.. وايه اللى حصل لعبدة أثناء ذلك.

الأربعاء، 11 مارس، 2009

جديد فى جديد ويارب الاكتئاب يروح لبعيد

ازيكم وازى حالكم فى موسم الاكتئاب المنيل دة
انا نويت احارب الاكتئاب خلاص وهطنش الزعل
بصوا بقى انا عارفة انى قرفتكم وخنقتكم بالواد الاسمر العثل الحليوة دة اللى بحبة ههع هع هع وخنقتة هو كمان وحياتكم.. نياهاهاهاهاهاهاها
كل ما يدلعنى وللا حاجة اقولة الرقااااااااااااااااابة لحد ما خنقتة واتخنقت انا كمان عااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا وبما انكم مش ناقصين خنقة يعنى.. وكمان بما انى مش عارفة اقولة كلمة واحدة من اللى انا حاسة بية ولا حتى قادرة اقولة بحبك رغم انه عارف بس انا حالفة يمين طلاق ما اقولها الا لزوجى ان شاء الله فأنا قررت اعمل مدونة تانية خاصية ليه وحده

(عندما احبك ويفيض بي الحب ويعجزنى ضميرى عن وصف مشاعرى لك أو قول كلمة أحبك فلا اجد امامى منفذا سوى تلك الكلمات التى أكتبها لك وحدك عساك تقرأها يوما ما) وبس كدة.. المدونة التانية هتكون مغلقة طبعا وهقعد أقول فيها الأسمر براحتى نياهاهاهاهاهاها

بس لو فاكرين انكوا هتنفدوا مني كدة بسهولة تبقوا غلطانين..لاااااااااااااااااااااااااااااااااااا دة انا راجعالكوا بمسلسل الموسم وكل موسم أقوى مسلسلات الدراما الخزعبلية التى تفيض بمشاعر الاشمئزاز والامتعاض المسلسل الذي اصاب مشاهديه (اللى هم انا واختى والأسمر بردو) بالشلل السباعى وأصابهم بحالة من الشحار المفسفس

مسلسل (عبدة أنزحة وتشفيدة زوفاش) حبايب قلبى ونني عين بؤلل بؤبؤى من جوة طبعا واضح جدا ان الحب طافح.. يعنى شوفونى وانا بستمسخر علي حد مستفز موت طحن أخر حاجة على رأي شيباب اليوم يعنى اوعى وشك.. وايدك وعينك ورجلك وأهم حاجة نوفوخك وطبعا المسلسل دة كصة حب كوية ومشتعله من أيام الابتدائية بين عصافير المحمودية (عبدة أنزحة وتشفيدة زوفاش) يللا بقى هسيبكم علشان اقعد استمخمخ وافتكر الذكريات المؤلمة للمسلسل سلااااااااااااااااااااااااااام

الاثنين، 9 مارس، 2009

الصبر جميــــــــــــــــــــل

ادينى جيت اهو
نورت المدونة طبعا (وش خجلان وبيبص فى الارض _ال يعنى وش كسوف البت-)
انا بجد بجد عايزة اشكر كل اللى عبرنى وسأل عليا لانكم رفعتوا من معنوياتى جامد فى عز ما كانت فى الحضيض
ضد وستوتة وعاشقة وغلبانة وادم المصري وبيبرس اللى لسة مش راضى يعمل مدونة تانى (ما تيللا بقى يا بيبرس عايزة اعرف بقيت حواديت مجاهل افريقيا) وعاشقة الرومانسية ومش عارفة الدنيا واخدانى على فين اللى كانت اول واحدة ترفع معنوياتى الصراحة وايمان وبنوتة اللى دايما بقصر فى حقها وام البنات وتامر على وسيلف مينينج واحمد ابو العلا اللى مش عارفة ارد على موضوعة الاخير التحفة لان الصفحة معلقة
وكمان مش هنسى اللى زارونى لاول مرة ويارب يتابعونى علطول مها زين ومحمود نشأت وشيرى وطهقانة ولجين وعروسة والازهرى وكيارا وسمكة وبندقة.
(ال يعنى البت مهمة وليها جمهور)
ههههههههههههههههه
المهم.. ندخل على الموضوع علطول
ببساطة انا كنت مخنوقة جدا ومكتئبة الفترة اللى فاتت وحاسة بوحدة لا تطاق.. وحدة رغم وجود اسرتى ربنا يخليهملى ورغم البيت اللى نسيه الهدوء من كتر الزيارات العائلية الطويلة.. وعلى فكرة انا انسانة بحب الهدوء والزيارات الطويلة دى يمكن بترهقنى نفسيا شوية

(استنوا سيبونى بقى فى اللحظة الرومانسية دى الله يخليكوا ولا تقولولى اصفر ولا برفسجى.. واخدلى بالك انت يا بيبرس)
والكلمتين اللى جايين دول كنت بصبر نفسي بيهم وبحاول اخرج نفسى من حالة الحزن

تمر الأيام الحزينة وكأنها قرون طويلة من التعاسة.. فبالله عليك يا نفسي الرقيقة أن تتركي الحزن وتمضي.. فإنك لن تتحملي وحدك.. فلتتجاهلي الحزن حتي يأتي من يحتضنك في تلك اللحظات لتمر معه سريعا كما تمر لحظات الفرح.. ولتؤمني بربك مفرج الكروب وادعه أن يفرج كربك ويرزقك الزوج الصالح فتكونا لبعضكما سكن ومودة ورحمة.. ويدوم الحب بينكما كحبكما لله حب نقى.. فقط اصبري يا نفسي الرقيقة علي وحشة الحياة المؤلمة فقد بشر الله الصابرين بما يشتهون.
وبس كدة ربنا يعينني ويقوى ارادتي ويرحم ضعفي ويصبرني ويسعدني ويكرمني ويرزقني ويغنيني بالحلال دايما ياااااااااارب
وربنا يحققلكم انتوا كمان كل اللى بتتمنوه.. وكل مولد نبوي وانتوا طيبين
ويارب نقتدي دايما بأخلاق الرسول (عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام) الطيبة
سلاااااااااااااااااااام يا احسن اصحاب بلوجرية فى بلوجر وكل البلوجات المجاورة.

الأربعاء، 4 مارس، 2009

انا جاية تانى يا ناااااااااااااااس

وادى الشاى والكاتوه للناس اللى قاعدة مستنية
علشان تعرفوا غلاوتكم عندى بس يا عثاثيل
عاد النت على خير وباقى الكمبيوتر
كانت تلك منوش تحدثكم من كمبيوتر باباها
وبتعيط بعد ما قررت تطلع الجرشينات اللى تحت البلاطة من اجل كمبيوطر جديد
عاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
البوست الجاى قريب جدا
جدا
احتمال بكرة ان شاء الله
--------------------------------------------------
ازيكم كلكم
كل اللى سال عليا واللى مسألش واللى تابعنى واللى متابعش
وانا بعتذرلكم عن غيابى عن الردود عليكم لان النت اتقندل على عينه عندى فى البيت بسبب التليفون اللى ربنا ينتعه بالسلامة بقى
وكمان الكمبيوتر باااااااااااااااظ
دة انا اكتشفت انى مدمنة نت يا جدعان
عاااااااااااااااااااااااااااااااا
بس ان شاء الله اول ما يرجع النت ههريكم مواضيع رومانسية بقى واوعى وشك.. وكلة عن الاسمر بردو لاتقولولى اصفر ولا صينى ولا تايوانى.
وههريكم ردود حتى فى المواضيع القديمة
بس صبركم عليا بس ودعواتكم النت يعوووووووووووووووووود
عودى يا بلية.. قصدى يا بنت يا نت
كانت منوش تحدثكم من كمبيوتر فى شغل اخوها (وادينا استفدنا منه بحاجة.. ههع هع هع)