الجمعة، 26 فبراير، 2010

فاصل قصير

(الصورة دي ملطوشة من على النت... مش تبعي خالص بوتاتا)
فاصل إجباري من الواجبات الإجتماعية وقليلا من الأنتخة
أعود بعده
وعذرا لكل اللي غايبة عن متابعتهم
اما بالنوسبة للقاء بورسعيد فللأسف مش هقدر أحضره
علشان فرح أنتيخة اولى جامعة يوم 6مارس
عقبالي ياااااااااااااااارب
وعقبال البنات جميعا
افوتكم بعافية

الأحد، 14 فبراير، 2010

بدون كلام

أصحابي وصاحباتي الحلوين
النهاردة هحكيلكم عن عيد الحب
من غير كلام
وهتمنى أجمل أماني للمحبين في شوارع بلدنا وعلى كورنيشها ونواصيها
وهوصفلكم عن سعادتي لما نزلت الشارع النهاردة
(أيوة دي صورتي وانا موناليصا في متحف البلوفر الأحمر)... عووووووووووو
وهبشركم اني نويت أقدح زناد فكري وأكتب مسلسل جديد طويل التيلة بحلقات منفصلة متصلة
يسمى
"عودة الوغد"
وهو طبعا مسلسل اجتماعي وغالبا كوميدي عن الوغد عبد الجبار السابع عشر -كبير الجبابرة وعمدة كفر الأعور- ونسله وذريته
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ويارب نعرف نحب صح
ونعبر عن حبنا صح
وكل أب وأم ميستخسروش النهاردة حضن صغنون في ولادهم
حتي لو كانو شحطة وأطول وأعرض منهم
وأحب أختم بمثل لسة مخترعاه حالا
(عيد الحب مش برباط جزمته... ولا دبدوبه ووردته... عيد الحب ببسمته وفرحته)

الجمعة، 12 فبراير، 2010

ياصباح الاكتئاب

يا صباح الاكتئاب
كنت قاعدة امبارح فى أمان الله لا بيا ولا عليا
فجأة (هو مش فجأة قوي يعني... وما أكتر أسباب شعبنا الحبيب للاصابة بالاكتئاب) حسيت باكتئاب شنيع وأحاسيس مزعجة ونافورة دموع مش راضية تبطل
والدنيا الحقيقة مش قادرة اوصفلكو
كان لونها بمبي بمبي يعني
أعتقد الصورة هتشرحلكو أكتر من الكلام

وشوية أغاني يفتحو النفس على الاكتئاب

ام هند
من الاخر يعني "سبب ما" خلاني ابص لنفسي في الحالة دي واتكسف من نفسي قوي
أيوة يئسانة من الوضع العام ومن ناس كتير حواليا
وأيوة عارفة ان أملي ضعيف في قصتي وفي ناس كتير كان نفسي يبقو سندي
بس أملي في ربنا وسع المجرات السماوية
ووسع كل نجمة فى الكون
ومش هكتئب
عنداً في كل وغد في البلد دي عايزني أكتئب مش هكتئب
وعنداً في وغد قابلتة في حياتي عايزني أعيش كمدا واموت كمدا مش هكتئب
والله لألونها أجمل ألوان
حتى لو كانت الألوان دي في عنيا بس
أنا مبسوطة وهفضل ألونها

الثلاثاء، 9 فبراير، 2010

كلاكيت تاني مرة (عن الرجل أيضا)

الحقيقة مكنتش ناوية اكمل كلام فى الموضوع دة تاني
لكن بعض التعليقات فى الموضوع اللى فات دة استفزتني استفزاز من النوع السوبر المفتخر
فقلت مش هعرف اسكت ومردش
أول حاجة
اني مش موافقة ان معدش في مجتمعات مغلقة
مين اللى قال كده
أيوة التليفزيون والأقمار الصناعية فتحت الدنيا على بعضها
بس الأسرة نفسها عبارة عن جزر متباعدة... كل شخص عايش في أوضة
محدش يعرف التاني حاسس بإيه... سعيد وللا عيونه بتدمع... نايم وللا صاحي... أطفال وشباب وبنات كتير نسيو طعم حضن أمهم وأبوهم
مع ان الحضن دة هو المناعة النفسية للطفل ضد الخطر
احنا مجتمع منغلق بنسبة مليون فى المية... مخبيين أخطائنا جوانا... عايزين نبان فى أحسن صورة... ومع ذلك بنحشر مناخيرنا في حياة الآخرين علشان نثبت لنفسنا ان ناس كتير وحشين وأوحش مننا كمان... فبالتالي ذنوبنا وأخطائنا تصغر في عيوننا ونمسك في عيوب الآخرين
مجتمع منغلق في مشاعرة مع اننا اكتر الشعوب عاطفية... بس من نظري عاطفة مسرحية... طلقات فشنك مضروبة إلا من رحم ربي
تاني حاجة رد استفزني جدا وكان موجهلى تعليق وسؤال
ما استفادتك ان تعرفي ان كان القراء الرجال يشاهدون الافلام الخلاعية ام لا ؟؟
عزيزي طارح السؤال
الحقيقة أولا مش فاهمة طريقة عرض الموضوع ضحكتك فى ايه؟
ورغم ذلك هجاوب على سؤالك
كل النسب اللى حضرتك ذكرتها فى الإحصائية أنا أثق انها أضئل من الواقع بكثيييييييييييير
والحقيقة نسب البنات مش هتصدمني نهائي لانى عايشة فى المجتمع وشايفاه بعيني بما فيه من شباب وبنات
أما عن استفادتي
أعتقد دة واجبى إني أفهم نفسية الراجل
بما انه أبويا وأخويا وزوج المستقبل وجزء لا ينفصل من حياتي
بما انى لو ربنا رزقنى فى المستقبل بإبن فمش عايزة حالة يبقى مايل زي السواد الأعظم من الأطفال الذكور والشباب وما يطلق عليهم بالخطأ رجالة الوقتى
عايزة أحميه من شرور نفسه
حقة عليا أختارلة أب يكون ليه مثل أعلى بجد مش صورة هتتهد مع أول زلزال
وحق زوجي عليا أحترمه مش اقرف واشمئز منه
حقى الاقى انسان نضيف أقدر أثق فيه ويكون حكمى عليه صحيح نابع عن فهم وحكمة
ميهمنيش اعرف اذا كان القراء الرجال الأفاضل بيشاهدو وللا لا
لكن كان يهمنى أوصل لأي حد مدمن على مشاهدة الأفلام الابيحة حاجات ذكرتها فى الموضوع
(ان الحكاية دي بتنزله من نظر زوجة المستقبل... ان مخه هيربط المتعة بالأفلام دي وحياتة الزوجية هتتاثر... ان شهوته مش ذنب لكن سعية للبحث عن الإثارة هو الذنب)
أما سؤالي لسيادتك... هل الحقائق العلمية اللى قلتها بصفتك طبيب هي مبرر للرجل لمشاهدة الأفلام الأبيحة أو "الإدمان" على العادة السرية؟
آخر حاجة هقولها عن الموضوع
اني لم يكن القصد من كلامي بتاتا اني أبرر لحواء
وأعترف ان بنات حواء المصريات شوهو صورتها
لكن تعالو نبص جوة النفوس شوية بدون زيف ولا منافقة
البنات بقى لبسهم مسخرة وتصرفاتهم لعنة... والولاد كذلك
بس مش الولاد بردو هم اللى بينجذبو للمناظر دي ويغازلوهم ويعاكسوهم ويسعو ويفتخرو بمعرفتهم؟
مش الأبهات والأمهات هم اللى بيشجعو بناتهم يعملو كده علشان فرصهم فى الجواز تزيد ويتجوزو بدري وميعنسوش؟
يعني بمنتهى البساطة لما يكون المجتمع فيه نسبة 50% من البنات محترمين فى لبسهم وأخلاقهم ويلاقو ان البنات المسخرة هم اللى حياتهم "مظهرها" السعادة... هم اللى بيتجوزو بدري ومحدش بيلئح عليهم كلام يسم البدن بمناسبة وبدون مناسبة... هم اللى أهلهم مبسوطين منهم ومش محسسينهم انهم قاعدين في أرابيزهم... هم اللى الشباب منجذب ليهم... هم اللى بيلفتو النظر
متتوقعوش أبدا ان نسبة 50% دي هتفضل على حالها... هتقل كتيييييييييييييييييييييييييير... دة اذا ما أوشكتش على الانقراض
ويا آدم.... لو كنت تبحث عن حواء طاهرة القلب فلتبدأ بنفسك أولا وثق أنك ستجدها
لا أحاسبك ولا تحاسبني... فلنفهم أخطائنا سويًا