الخميس، 17 نوفمبر، 2016

مراجعة

وحشتني قوووووووووي يا بابا
ضهري اتكسر من بعدك ومش عارفة اعيش ولا عارفة احب حتى اللي كنت هموت عليهم.. ولا عارفة حتى اصدق مشاعر حد.. قلبي بقى حتة صخرة ملهاش لون ولا طعم.. بس بعرف امثل ببراعة.. لكن كل لحظة تمثيل بتوجعني وبتقتل خلية جديدة جوايا
حتى الاحلام اللي كنت سنين بتمناها واتحققت.. مش طايقاها.. مش قادرة اعيش فيها
كنت بتفهم حقيقة الناس وتسكت ياريتك كنت فهمتني قبل متكسر كل كسرة مبقاش عارفة افوق منها
مبقتش عارفة حتى اتكلم ولا اقول ايه اللي واجعني.. مش جسمي ولا قلبي لا.. روحي بتوجعني وتتحرق كل يوم.. نفسي اقابلك واكلمك وقلبي يرتاح حتى لو هتقولي بطلي هبل يا بنت كذا.. تعالى واضربني عشان مكملتش الماجستير ولا رضيت اشتغل.. وللا اقولك.. استناني.