الأحد، 12 أبريل، 2009

عبده أنزحة وتشفيدة زوفاش: الحلقة الخامسة "1"

تحذيييييييييييييييييييييييييير..
ـ الحلقة دى طويلة شوية وهتبقى على جزئين وهيبقى فيها شوية نفسويات متشئلطة وأعراض جانبية متفسفسة عمييييييييييييييكة الأثر فى احساساتي الجوانية وعقلى الباطن المتأزم ـ
الشخصيات..
عبده أنزحة: البطل (اولى جامعة).
تشفيدة زوفاش: البطلة (اولى جامعة).
سكمنص شعللة: أخو تشفيدة (اولى جامعة).
ديدو: أخو عبده.
ميسا النميسا: أخت عبده (4 ابتدائي).
طنط 007: مامة عبده.
طنط 1: مامة تشفدفد.
طنط 2: خالة تشفدفد.
فادية الهادية: بنت طنط2 (4 ابتدائي).
سوسة الجاسوسة: بنت خالة تانية لتشفدفد (اعدادي).
أوشا: أخت منوش.
منوش: قريبة عبدة وتشفيدة.
عبده أنزحة وتشفيدة زوفاش: الحلقة الخامسة "1".
عبده أنزحة وتشفيدة زوفاش (برق.. رعد.. عواصف.. أعاصير.. وتشفيدة عملت عملتها وقعدت تشرب العصير).
ندخل بقى على المهم علطول..
خلصت الدراسة.. وأسرة عبده جت فى الأجازة.. وأسرة منوش وأوشا فى ظروف لا يعلم قسوتها الا ربنا سبحانه وتعالي وبالأخص أوشا.. هتقولولى طب ما كل الناس بتمر بظروف صعبة.هقولكم اكيييييييييد.. بس المحن بقى هى اللى بتعرف الواحد مين صديقة بجد ومين اللى هيبيعة فى أول محطة.
المهم
اوشا ومنوش واسرتهم سافروا المحمودية استعدادا للتجهيز للمصيف اللى عمالين نحلم بيه سنة كاملة.. وطلع فيه اسرة منوش واسرة تشفدفد وخالتها فى مسكن وأسرة سي عبده فى مسكن اخر..
وطبعا لازم انوه انى كنت شايلة ضوفر صوباع رجلى الكبير..وبيوجعنى جدااااا.. هتسألونى وبتقوليلنا لييييييه.. هرخم عليكم كالعادة وأقولكم هتعرفوا بعدين.. هع هع هع.
طبعا ركبنا العربية والكل فرحان ومزئطط وأوشا ومنوش تكاد البسمة ترتسم على وجوههم التى ارتوت من الدموع طوال العام.. وأوشا ومنوش كانوا ماسكين ودان تشفدفد المتهورة طوال الطريق علشان تكشكشها اليومين دول ونحاول نبقى جماعة مش عصافير طايرين.. اتنين اتنين.
ووصلنا البيت اول يوم واختكم منوش بقى كانت مراقبة للأحوال كالصقر (اللى مش مفترس طبعا.. ايه عمركم ما شفتوا صقر برىء وحليوة ومقطقط كدة زيي؟)...

(انتبه الي الصوبع الكبير المتعور دة)..

وكانت أول القصيدة نووووووووووم.. حيث أن تشفيدة دخلت جرى على السرير تفط وتغط فى نوم عمييييييييييك لا يعكر صفوة فرقة حسب الله السادس عشر بذات نفسيتها.. وأنا طبعا اول ما شفت المنظر دة نظرت لمامتى ولأختى تلك النظرة الثاقبة التى تلتها نظرة ثاقبة اخرى لتشفدفد بما معناه (لو مين ما يكون عمل قرد قدامى.. مش هساعد فى اى حاجة فى البيت طول ما انا شايفة المنظر دة) ودة طبعا لانى كنت مقهورة بعيد عنكم وقررت احارب القهر واخد حقييييييييييي.وزى ما قلت قبل كدة ان أوشا علشان قلبها أحن من منوش شوية كانت بتساعد سيدات المنزل بكل حب وبدون اى تأفف ولا اعتراض.. بينما كانت تشفدفد الجبارة نايمة أو قاعدة تحب.. ومنوش المفترية عاملة فيها عم العبيط (آآآآآآآه ياصوبعى.. يا حبيبى يا صوبعى.. ياللى بتوجعنى يا صوبعى.. مكنش يوووووومك) علشان محدش احسن من حد.

المهم
مر اليوم على خير.. بلا اى حدث خطير..والكل حيله مهدود.. ماعدا تشفدفد ممشوقة العود.. التى كرست وقتها.. لتهتم بنفسها.. بينما الجميع مطحون.. فى اعداد الطعام أو تنظيف الصحون.. الى ان اتت فى المساء اسرة سي عبده واستقرت فى منزل اخر.. ثم اتى سي عبده مع باقى اخواتة.. وكان طبعا الكل بيتسرسب للنوم بعد هدة الحيل.. بينما كانت تشفدفد مفنجلة العيون.. بعد مجىء سي عبده المصون.. وما ان يرى عصافير المحمودية بعضهم حتى يبدأ الجمع الغفير فى التلاشى.. وتنصهر جميع الشخصيات الموجودة لتصبح مجرد أصوات وضجيج لا لزوم له.. وتعلو زقزقة العصافير فوق حديث الجميع.
وعندما رأي الصقر (اللى مش مفترس.. البرىء الحليوة اللى هو انا طبعا) تلك النظرات الحارقة والخطوات الطائرة واللمسات الحائرة.. فقد صعد الدم الى نوفوخى وقلت احنا هنقضيها قرطسة وللا ايييييييييييه؟؟.. وعليها فقد حدثت تشفدفد وسى عبده قائلة: أوشا ومنوش اعتبروا وجودهم زي وجود الأمهات والأبهات وبالتالى اللى تتحرجوا منه قدام الامهات والابهات متعملوهوش قدام أوشا ومنوش.. وكان ردهم أن أوشا ومنوش دول حبايب قلبنا وعمرنا ما نزعلهم أبتاااااااااااا.
وعليه فقد مر اليوم بسلام.. وتانى يوم الناس منهم اللى راح البحر ومنهم اللى راح السوق.. وأنا طبعا قاعدة فى البيت مسكينة بصوبعى اللى متاكل نصة ده ومرديتش انزل لا السوق ولا البحر.. وقلت خليكى يا بت استوريحي علشان الشيباب هيخرجوا بالليل فمتبقيش تعبانة وتعرفى تمشى.. وجه وقت الخروج (ياحلوللى يا حللولى.. للللللللوي.. هتفسح هتفسح.. هيييييييييييييييييه) وكان قلبى يشعر بكل تلك الزئططة أنا وأوشا.. ثم خرجنا في جمع غفير من البنات والبنين.. ووصلنا للسوق وأنا أرمق العصافير بتلك النظرات التحذيرية المتوعدة نتيجة اخلالهم بالاتفاق.. ثم..
أن أن أاااااااااااااااااااااااااااان.
يا الهى!!! ما هذا الصوت الحزين؟؟ انه صوت بكاء فادية الهادية.. لا انه ليس مجرد بكاء.. انها شحتفة وتنهيدات وتمتمة بكلام غير مفهوم.
فأخدت فادية على جنب علشان اعرف سر الحالة الغريبة اللى هى فيها دى.. وبالعافية علبال ما بطلت شحتفة وقالتلى: احنا من ساعة ما جينا وتشفيدة معبرتنيش.. هو انا يعنى مش هحبلها الخير؟.. هى قالت ان سي عبدة اتقدملها.. قلنا ومالة وفرحنالها واهم ولاد عم وهو مش وحش بردو.. لكن يصح انها من ساعة ما جينا متعبرنيش وسايبانى ماشية لوحدى كدة ولما اجى اندهلها تقوم تزعقلى هى وسي عبدة.. ثم مزيد من البكاء والشحتفة لغاية ما سكتها بالعافية ورحت لتشفدفد ودار الحوار التالى...
تشفدفد: هي فادية حاسة انها مش حلوة وطول عمرها بتغير مني.
منوش: (نظرة ذات معنى.. ثم) لا والله؟؟ بقى فادية بتغير منك.. وميسا بتغير منك.. وبالمرة أوشا ومنوش بيغيروا منك.. والدنيا كلها بتغير منك؟
تشفدفد: لا والله مقصدش بس هى زعلت من غير سبب وبعدين انا مكنتش أقصد أزعقلها وكمان سي عبده كان بيهزر معاها..
ثم التفت على صوت ضوضاء فى اتجاه أخر.. حيث أن تشفدفد كانت ترتدى أخر صرعة (دة شكلي انا اللى هيجيلى صرعة فى الاخر والله) من البناطيل الجينزززززز ذات الوسط الواقع.. فعلق عليها بعض الشيباب الماشيين وكان منظرنا حواليها زى القراطيس يا ماشاء الله يا ماشاء الله.. وكان سي عبدة على وشك خناقة معتبرة لولا ستر ربنا.
المهم
مشينا شوية والعصافير ماشيين ورانا بيجي اتنين تلاتة كيلو كدة.. والكل ماشى عمال يسأل على سبب زعل فادية.. والرفاق حائرون.. يفكرون.. يتسااااااائلـ ـ ـ ـون.. ثم إذ فجأة تتوقف تشفيدة هى وسى عبده وهى بتتشحتف من العياط وسي عبدة جرى يجيبلها عصير.. (برق.. رعد.. عواصف.. أعاصير.. وتشفيدة عملت عملتها وقعدت تشرب العصير) حيث أن سي عبده اداها كلمتين معتبرين بسبب معاكسة الشيباب ليها.
فقرر ديدو تلطيف الجو وقام بعمل عزومة جميلة.. وميسا النميسا ماسكة فى خناق فادية.. وأوشا بتحاول تسكت كل واحد شوية.. وسوسة الجاسوسة عاملة زى مكوك السلام وبتنقل اخبارنا وكلامنا لعصافير المحمودية.. بقيت أنا شامخة وحدي كالصقر (اللى مش مفترس البرىء الحليوة المقطقط طبعا) وظللت أردد فى سري أغنيتى المفضلة (ياحلاوة ياحلاوة.. آآآآآآآآه.. ياحلاوة ياحلاوة.. إيييييييه.. ياحلاوة ياحلاوة.. أووووووووه.. ياحلاوة يا حلاااااااااااااااوة).. ثم استأنفت القافلة سيرها مرة أخرى يتقدمها عصافير المحمودية وحدهم بيجي اتنين تلاتة كيلو بردو.

وعدت الليلة وروحنا بسلام.. وقبل ما نطلع البيت قعدنا شوية فى الشارع.. وقلت لعبده وتشفدفد: اسمع منك ليها.. انتوا محافظتوش على كلمتكوا ومعملتوش اعتبار لحد.. ومن الاخر اللى يخرج فى خرجة انتوا الاتنين فيها مع بعض يستاهل ضرب البلغ والأحذية ومفيش مانع من البتاعة المكعبرة بتاعة الجيش دى كمان.

يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع غدا بإذن الله

11 اللي عبروا منوووشة:

الأسمراني يقول...

ههههههههههههههههههههههههههههههههه لا تعليق

إيمان يقول...

هههههههههه
يا حلاوه يا حلاوه ايييييييييه
جامده يا منوش ودمك بجد شربات
حولتى حاجه عاديه بنعشها وبعلى الدو فى نوفوخنا بس من كتر الغليان بنتكتم على قلبنا ونسكت
انتى بقه حولتيها اقصه عسسسسسسسسسسسسسسسسسل
متابعن يا حبى متابعين

أمبارح كان عمرى عشرين يقول...

هههههههههههههه
والله تشفيدة وسى عبدة مظلومين انتو كتير اوى عليهم وكابسين على نفسهم بيجى اتنين تلاتة كيلو :D

حلقة جميلة اوى يا منوش كا العادة
والصور جامدة اوى يا صقر يا طيب يا مش مفترس :D


متاااااااااااابعين

biberss222 يقول...

خطيره يا جامد يا حمش
حلوين البؤين اللى ف الاخر يا شديد

و حلوة الملحوظه بتاعت الصوباع الجريح ده بتاع الصقر اللى مش شرس البرىء الحنين السوكومنوس ده اللى عامل نفسه غلبان

مسدس صغير يقول...

جميل كالعادة


وكانت أول القصيدة نووووووووووم.. حيث أن تشفيدة دخلت جرى على السرير تفط وتغط فى نوم عمييييييييييك لا يعكر صفوة فرقة حسب الله السادس عشر بذات نفسيتها..

بجد احييكى على امتلاك كل هذه الافكار لاخراج هذه اللألئ..
سلام

لجين أبو الدهب يقول...

موووووتابعة ..

موتابعة ..

موتابعة ..

وما زلت على رأيى ان تشفيدة دى جبارة ..

اسلوبك زى العسل ياجميل ..

دمتِ بخير ..

MǿиY El-Shreef يقول...

هههههههههههه

عملتها وبتشرب العصير :D

والله حلقه تفطس ضحك

ياعيني يامنوش ع الصوبع اصابتك بليغه يابنتي

بلاش كنتي تطلعي وتتعبي نفسك :D

وسيبوا بقى العاصفير يطيروا براحتهم الله :D

كبروا خلاص :D:D

هههههههه

مستنيين الباقي يافنانه

*البت المشمشية *حلوة بس شقية * يقول...

بصى
انا مش هعلق انا عايزة اضحك وبس
هههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههه

أبو العريف يقول...

انا بس عايز اسأل سؤال
انتي بتجيبي الكلام ده منييييين
انتي بتجيبي الاسماء دي منيييييين
انتي بتجيبي الاسلوب ده منيييييييين
يا بنتي اسلوبك تحفه
ربنا يوفقك
تحياتي
عايزين نشوف رسوماتك اكتر
ونتعلم منك
بتدي دروس خصوصيه

MaNoOoSh يقول...

الأسمراني
ماشى ماشى اقعد اضحك انت كدة
ويارب تفضل تضحك علطول

------------------------------

إيمان
فعلا هو موقف بيبقى عادى جدا فى الحياة
لكن الصور دى عمرها ما بتتمسح من نوفوخى
اعمل ايه بقى
يللا عقبالى ما ابقى عصافير انا كمان
هههههههههههههههههه

-------------------------------

أمبارح كان عمرى عشرين
ايوة انا كنا رأيي اكبس على نفسهم بدل ما اكبس فى زمارة رقابيهم
امال صقر عياقة يعنى
هاااااا مين هناااااااااك
هههههههههههههه

------------------------------

biberss222
ايوة يا بيبرس انا دمى حامى وبسخن بسرعة
وانا صحيح صقر حليوة ومقطقط وبريء بس ممكن اقلب لطائر الرخ وقت اللزوم
(ضحكات شريرة.. نياهاهاههاهاهاا)

MaNoOoSh يقول...

مسدس صغير
تسلم يا باشا.. والله دة تنفيس بس مش اكتر بدل ما الواحد يمسك فى سي عبده وللا تشفدفد يطبق فى زمارة رقابيهم

---------------------------------

لجين أبو الدهب
ايوة يا لوجى انا معاكى
انها لجباااااااااااااااااااارة

---------------------------------

MǿиY El-Shreef
والله يا مونى انا لو عليا يكش يولعوا وللا يطيروا وللا يروحوا فى ايوتها حتة
بس هم يعنى محبكلهمش يطيروا ويزقزقوا غير معانا
اسكتى يا اوختشى متفكرنيييييييييييييش

-------------------------------

*البت المشمشية *حلوة بس شقية *
ماشى يا عثل يارب تضحكى علطول

-------------------------------

أبو العريف
ربنا يكرمك يا باشا
بس على فكرة دى مش رسوماتى
انا بس بظبط الصور علشان تناسب الموقف بس للاسف مش انا اللى برسمها

---------------------------